مدن عصرية بأطراف بغداد كفيلة بحل أزمة السكن

   


12/6/2016 12:00 صباحا

بغداد – فرح الخفاف   
مع تحقيق مشروع مدينة بسماية السكنية تقدما سريعا في انجازه وبعد توزيع الوجبة الاولى من الشقق السكنية بين المسجلين، اقترح مختص تشييد مدن اخرى في اطراف بغداد مع انشاء خطوط سريعة توصلها بمركز العاصمة، اضافة الى مد خطوط سكك حديد او خطوط (ترام) عن طريق الاستثمار من اجل سهولة تنقل القاطنين في المجمعات السكنية واستحصال مبالغ مالية تسهم في انجاح هذه المدن السكنية.
ويعد مشروع مدينة بسماية أول واكبر مشروع تنموي في تاريخ العراق، اذ من المؤمل ان يستوعب نحو 600 الف مواطن باجمالي عدد الوحدات السكنية وهو 100 الف وحدة.

مشاريع جديدة

واشار المختص في العقارات سعد زيدان الى اهمية تبني مشاريع جديدة مشابهة لمدينة بسماية السكني او اقل مساحة وتكون في اطراف بغداد، مقترحا انشاء مدينة في معسكر الرشيد سابقا واخرى في ارض مطار المثنى وثالثة قريبة لمنطقة الحسينية شمال بغداد.
واشاد زيدان في تصريحه لـ«الصباح» بتبني هيئة الاستثمار في مدينة بسماية انشاء شبكة من البنى التحتية من كهرباء وماء وشوارع رئيسة، اضافة الى المرافق العامة، ومنها المرافق التعليمية والدينية والترفيهية والتجارية، وايضا محطات معالجة المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، مؤكدا ان كل هذه الخدمات سوف تسهم في تشجيع المواطن العراقي الذي كان لا يرغب بالسكن في البناء العمودي، الامر الذي يؤدي تدريجيا الى القضاء على ازمة السكن.

خطوط نقل

وبين ان ما تبقى لانجاح هذا المشروع وغيره من المشاريع المستقبلية، تعبيد طرق سريعة ومد خطوط سكة حديد او (الترام) مع تخصيص باصات حديثة لنقل القاطنين في المجمعات السكنية باجور رمزية كما هو معمول به في اوروبا وتركيا.
والترام هو، بحسب ويكيبيديا، وسيلة نقل عبر سكك الحديد تمتد على طول مسارات الطرق بجوار السيارات، وفي بعض الأحيان يمكن ان توجد في مسارات بعيدة عن السيارات، ويعمل الترام عادة على الطاقة الكهربائية، ويعد من اكثر وسائل النقل شيوعا في بعض البلدان، وقد كانت تسمى في السابق السكك الحديد الكهربائية.
   

المزيد من المواضيع