افتتاح مدارس في مدينة بسماية السكنية

   


02/7/2016 12:00 صباحا

 بغداد ـ اسراء السامرائي ـ وفاء عامر
افتتحت وزارة التربية بالتنسيق مع مجلس محافظة بغداد، اول اربع مدارس ضمن مدينة بسماية السكنية مع الاستعداد لبناء مدارس اخرى بعد  فرز اراض في المجمع.
يأتي هذا مع تأكيد وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة ان مشروع مدينة بسماية السكنية ينفذ باعلى المواصفات المعتمدة عالميا.
مدير العلاقات العامة والاعلام في الوزارة ابراهيم سبتي اوضح بتصريح خاص لـ «الصباح»، ان الوزارة افتتحت اربع مدارس جديدة في مجمع بسماية السكني من خلال مشاركة مديرية تربية الرصافة الثانية، بالتنسيق مع مجلس محافظة بغداد لاستيعاب طلبة العائلات المسجلة على الشقق السكنية في المجمع.
واوضح ان المدارس التي افتتحت هي: مدرسة أور اﻻبتدائية للبنات، ومدرسة آشور الابتدائية للبنين، وثانويتا: الواحة الخضراء للبنات، والعصر الجديد للبنين، مشيرا الى ان الوزارة وجهت ادارات المدارس المخصصة فيها، بحصر تسجيل الطلبة والطالبات بالعائلات الساكنة في المجمع، عادا افتتاح المدارس، خطوة ناجحة لتشجيع بناء مجمعات سكنية متكاملة تخدم المجتمع.
وفي اطار متصل، افادت عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة بغداد نسرين هادي بتصريح خاص لـ»الصباح»، بأن المجلس يعمل على فرز اراض في المجمع من اجل بناء مدارس جديدة لزيادة عدد الابنية المدرسية في مدينة بسماية السكنية، منوهة بأن الاجراءات القانونية تعمل بشكل صحيح لتكون الاراضي صالحة لبناء مدارس عليها من دون حصول تجاوزات، فضلا عن سعيها الى تخصيص مبالغ مالية من اجل بناء هذه المدارس بأسرع وقت ممكن .
واكدت التنسيق مع هيئة استثمار بغداد لتنشيط قطاع التربية من خلال بناء مدارس حديثة بطريقة الاستثمار، والتي اكدت انها ستجهز بالوسائل التعليمية الحديثة التي توفر للطالب بيئة يحقق من خلالها نسب نجاح جيدة، داعية وزارة التربية الى ايجاد حلول عاجلة لمشكلة نقص الابنية المدرسية وفك الارتباط في الدوام الثنائي والثلاثي خلال العام الدراسي المقبل (2016 ــ 2017)، فضلا عن حاجة بعض المدارس الى توسيع الصفوف والقاعات وضبط اداء الحراس الليليين اثناء وبعد الدوام الرسمي وتوزيعهم بشكل منظم بين المدارس.
في غضون ذلك، اكدت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات مواصلة المركز الوطني للاستشارات الهندسية زياراته الميدانية لمتابعة تنفيذ مشروع مدينة بسماية السكنية احد اكبر المشاريع الاسكانية في العراق والشرق الاوسط.
وقال المركز الاعلامي في وزارة الاسكان ببيان تلقت «الصباح» نسخة منه: ان «المركز يواصل زياراته للمشروع بواقع زيارة في الاسبوع للاشراف على تنفيذ التصاميم التي صادق عليها المركز وتدقيق المواد الداخلة في تنفيذ المدينة على وفق اعلى المواصفات المعتمدة عالمياً».
واشار الى ان «المركز الوطني للاستشارات الهندسية يقوم في كل زيارة باعداد تقرير مفصل عن سير العمل في المشروع لاعلام دائرة المهندس المقيم المتمثلة بدائرة المباني، بالاضافة الى التنسيق العام بين جميع الاطراف للوصول الى المستوى المطلوب في تنفيذ الوحدات السكنية والخدمات الاخرى المكملة للمشروع».
يذكر ان مشروع مدينة بسماية السكنية يعد من اكبر المشاريع التنموية واضخمها في العراق والشرق الاوسط من حيث المساحة، اذ يتضمن بناء 100 الف وحدة سكنية، تستوعب اكثر من 600 الف نسمة.
   

المزيد من المواضيع