«كولوسيوم } عراقي في السليمانية

   


31/1/2017 12:00 صباحا

 بغداد / متابعة الصباح
أصبح هناك مدرج على الطراز الروماني في العراق، وهذا المدرج الذي تم بناؤه في الآونة الأخيرة، في مدينة السليمانية، جزء من مشروع لتعزيز الأحداث الثقافية في المدينة.
وكلف المشروع أربعة ملايين و600 ألف دولار، ويجرى بناؤه منذ عامين، حيث يتم استلهام شكل وتصميمات مدرج الكولوسيوم في روما. ومن المقرر افتتاحه للجمهور في حزيران المقبل.
ويأمل القائمون على هذا المشروع، أن يتيح المدرج منصة لعرض الثقافة الكردية، وإقامة مهرجانات مشابهة للمهرجانات التي تقام في الأردن وتونس.
ويتشابه التصميم من الداخل والخارج، مع مبنى مدرج الكولوسيوم في روما، باستثناء الجدار الخارجي الذي يتم بناؤه بالطوب المستورد وليس بحجر الترافرتين الجيري، كما هو الحال في الكولوسيوم.
وقال رئيس مجلس إدارة المشروع برهم صالح: "سيكون عامل جذب للسياح والنشاطات الفنية في السليمانية عاصمة الثقافة الكردستانية نريدها كما حال مثلا جرش أو قرطاج أو تلك المهرجانات الأخرى".
وأضاف "رؤيتي وحلمي أن أرى في السليمانية مهرجانا ثقافيا سنويا يقام هنا، وتأتي الفرق الفنية من عموم شعوب المنطقة، فرصة لتعرف الكرد على ثقافات
 الآخرين".
ويقام المدرج المفتوح البيضوي الشكل في متنزه هواري شار على مساحة 1000 كيلومتر مربع وبإمكانه استيعاب 5000 متفرج.
 ويضم المشروع ككل مسرحا وحديقة بمرافق وتسهيلات بما في ذلك حديقة حيوان وملعب غولف وملاعب رياضات مختلفة، فضلا عن مركز للتسوق. ويجري تمويله من قبل حكومة كردستان، بالإضافة إلى تبرعات من رجال أعمال في المدينة.    
   

المزيد من المواضيع