رابطة المصارف تسعى لربط البنوك المحلية بالعالمية

   


22/8/2017 12:00 صباحا

بغداد / الصباح 
حراك امتدت مدياته الى كبرى اقتصادات العالم تبنته رابطة المصارف العراقية الخاصة من خلال التواصل مع افضل البنوك العالمية في الولايات المتحدة الاميركية من اجل تطوير قطاع المال المحلي وجعله اكثر تطورا ومنافسا لبنوك المنظقة 
والعالم.
المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة العراقية علي طارق قال: ان العراق وكما تعلم جميع بلدان العالم يملك حجم ثروات كبير وسوقاً كبيرة للعمل تتسع لجهد عالمي غير محدد بمختلف القطاعات الانتاجية والخدمية، لافتا الى ان كثير من الشركات الكبرى حول العالم تدرس ان يكون العراق بموقعه المتميز منطلقا لانتاجها الذي يسوق الى شرق وغرب المعمورة. 


خدمات سريعة
واضاف في حديث لـ «الصباح» ان هذا الجهد الكبير اشرته الرابطة وتدرك ان اي جهود كبرى تبذل تحتاج الى قطاع مصرفي متطور يقدم خدمات سريعة ويمكنه التعامل مع الارقام الكبيرة باستخدام التكنولوجيا المتطورة التي بدأت تعتمدها مصارفنا بشكل تدريجي وباشراف البنك المركزي العراقي الذي يولي هذا المفصل اهمية 
خاصة.


تجارب البنوك
طارق اشار الى التباحث الان مع كبرى المصارف الاميركية بشأن توطيد التعاون المشترك بين الطرفين وامكانية الافادة من تجارب البنوك الكبرى ومنتجاتها وتوظيفها لخدمة قطاع المال المحلي، مبينا ان الرابطة تعد ذارع البنك المركزي العراقي وتؤدي اعمالها بالتنسيق مع هذا الصرح المالي الذي حقق تطوراً كبيراً في المجال التكنولوجي واشرته مؤسسات مالية 
كبرى. 
وسينظم مؤتمر مصرفي عربي أميركي في نيويورك في السادس عشر من شهر تشرين الاول المقبل وسيشارك العراق بوفد مصرفي كبير وأن هناك ثقة كبيرة حصلت بين رابطة المصارف الخاصة العراقية والخزانة
 الاميركية.


مسارات تطوير
وبين طارق ان العمل يتطلب ان تكون لدينا مسارات تطوير تسير بشكل متواز الاول يهدف الى استقطاب التكنولوجيا المتطورة الى جميع مفاصل العمل المصرفي التي بدورها ستغير شكل قطاع المال العراقي، والمسار الاخر يتمثل بتنمية الموارد البشرية العاملة في هذا القطاع وجعلها متمكنة من التقانات المتطورة، لافتا الى ان التدريب متواصل والنتائج تأتي وفق مستوى الطموح وهذا يجعلنا نحقق الاهداف ونؤشر وجود تكامل مقبول بين المسارين يحقق المنفعة للمصارف والقطاع المالي 
المحلي. 


غسيل الاموال
وكان الوزير المفوض للشؤون الاقتصادية بالسفارة الاميركية لاري ميموت قال: اطلعت على النشاطات التي تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية منها الاعمال الخيرية وتطوير القدرات البشرية العاملة في القطاع المصرفي عبر التدريب وتحديدا في ملف مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب، وسنعمل مع القائمين عليها لتطويرها، ونشجع  المصارف العراقية على فتح علاقات مع جمعية المصارف الخاصة 
الاميركية.
طارق اكد ان العديد من المصارف الخاصة ممتثلة للمعايير الدولية ولها القدرة والامكانية لفتح حسابات مع المصارف المراسلة الاجنبية لما تمتلكه من كادر متميز وسياسات واجراءات تخضع لمعايير عالمية وتكامل 
بالخدمات. 

   

المزيد من المواضيع