سيمكوكي تحلم بمعرض ثان في إيطاليا

   


09/9/2017 12:00 صباحا

سحرتها الكنائس العتيقة ولوحات البندقية
روما / علي النعيمي
كشفت الفنانة التشكيلية والرسامة الأسترالية سوبرن سيمكوكي عن رغبتها في إقامة معرض ثان لها في ايطاليا نهاية العام المقبل يضم أعمالا فنية جديدة، بعد النجاح الكبير الذي حققته خلال تجربتها الأولى التي احتضنته العاصمة روما قبل اسابيع برعاية القنصلية الثقافية لسفارة بلدها وحاز على اعجاب عشاق المهنة وروادها.
وقالت سيمكوكي في مكالمة هاتفية مع الـ « صباح» إنها « تنوي تكرار تجربتها ثانية على غرار معرضها الشخصي في بداية تموز الماضي وأطلقت  عليه اسم « الطائر جولي والعطلة» وقد حظي بأعجاب الكثير من النقاد والفنانين التشكيليين الايطاليين الذين قدموا إلى روما من جميع المدن الأخرى»، مبينة ان « زوجها إيطالي الجنسية وان اطفالها يتكلمون لغة والدهم وقد شرعت هي منذ مدة قريبة بتعلمها». “
وأكدت « قيامها بعدة جولات في مدن روما وبولونيا والبندقية كما أمضت عدة أيام في الأحياء الريفية لتتأمل هناك جمال الطبيعة ومنظر الجبال لحظة شروق الشمس في الساعات المبكرة من الصباح».”.
ونوهت بأن « البناء القديم والكنائس العتيقة والكاتدرائيات المشيدة منذ عدة قرون فضلا عن المعارض الفنية قد منحتها دفعة معنوية كبيرة في التخيل البصري والهمتها العديد من الأفكار والخطوط العريضة للوحاتها الفنية المقبلة». 
ولفتت الى ان « سبب اختيار روما محطة أولى لجولتها الاوروبية يأتي لمكانة هذه المدينة وحضارتها العريقة في الفنون التشكيلية والرسم والنحت وأنها لا تزال متأثرة بأجواء المدارس الكلاسيكية في الرسم لاسيما التي نشأت بعد القرن السادس عشر ميلادي».”.
وختمت حديثها قائلة:» لقد أسرني معرض بيغي غوغنهايم في البندقية والمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر علاوة على معرض بورغيزي ونصب الرسام العظيم رفائيلو سانزيو او رافايللو الذي أعاد إلى اذهاني ابداعات عصر النهضة».”.
   

المزيد من المواضيع