العبادي: العراق انتصر بوحدته

   


14/9/2017 12:00 صباحا

 الناصرية / الصباح/ حازم محمد حبيب
جدد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي تأكيده على وحدة البلد وعدم دستورية استفتاء اقليم كردستان، مبينا اننا نعيش في وطن واحد ولا يمكن ان يتخذ اجراء من طرف واحد، مؤكداً أننا نعيش في المرحلة الاخيرة من تحرير اراضينا وسنستمر بتأهيل وتدريب قواتنا لأن الارهاب يحاول وسيبقى يحاول وعلينا الحذر منه.
جاء ذلك، خلال الزيارة التي قام بها العبادي أمس الأربعاء إلى الناصرية، ولقائه مع الإدارة المحلية لمحافظة ذي قار للاطلاع على الأوضاع الخدمية والأمنية فيها.
 وأفاد بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء تلقته «الصباح»، بان «العبادي عقد اجتماعا مع محافظ واعضاء مجلس محافظة ذي قار بحضور عدد من النواب».
وقال العبادي: أن «من دواعي سرورنا ان نكون هنا في ذي قار الحضارة والثقافة والتضحية والشجاعة»، مبينا ان «ابناء هذه المحافظة كانوا سباقين في الدفاع عن العراق وترابه عندما تعرض عدد من مناطقه لاحتلال عصابات «داعش» الارهابية، وقدموا الشهداء والجرحى لتحرير بلدهم، ولولا هذه التضحيات لما تحقق النصر».
واضاف «اننا في المرحلة الاخيرة من تحرير اراضينا وسنستمر بتأهيل وتدريب قواتنا لان الارهاب يحاول وسيبقى يحاول وعلينا الحذر منه».
كما اشار الى أن «رعاية الناس ومعالجة قضاياهم وتوفير الخدمات لهم هي من اولويات المسؤول»، مبينا ان «الازمة المالية اثرت في الاوضاع لكننا حققنا الانتصارات واجرينا اصلاحات اقتصادية واصبح العالم يثق بالاقتصاد العراقي»، وجدد العبادي «تأكيده على وحدة البلد وعدم دستورية استفتاء اقليم كردستان، مبينا اننا نعيش في وطن واحد ولا يمكن ان يتخذ اجراء من طرف واحد».
كما اجتمع العبادي في الناصرية مع اساتذة الجامعات والمعاهد ورؤساء الدوائر المحلية والادارية في محافظة ذي قار، وأكد رئيس الوزراء خلال كلمة ألقاها في الاجتماع اهتمام الحكومة بشريحة اساتذة الجامعات.
واشار العبادي الى ان «محافظة ذي قار معطاء وشارك ابناؤها بتحرير مناطق لم يزوروها سابقا، وهو دليل حرصهم على بلدهم ومقدساتهم».
وزاد ان «العراق كان على مفترق طرق حيث دخلت عصابات «داعش» بالرعب، ولقد ساند العالم العراق من اجل الا ينتشر «داعش» في المنطقة»، مبينا ان «العراق قد انتصر بوحدته واستعداد ابنائه للتضحية وبفتوى المرجعية الرشيدة».
وتابع العبادي: إن «الانجاز لا يتحقق بكثرة الإنفاق انما بالحرص والادارة الصحيحة»، مبديا «استغرابه من اعتماد بعض اساتذة الجامعات على شائعات ونسخة غير معتمدة من قانون التأمينات الاجتماعية»، مبينا ان «القانون لم يرسل لغاية الآن ومازال قيد النقاش».
في غضون ذلك، اكد رئيس مجلس الوزراء الحرص على وحدة العراق وان ما تحقق من انتصارات كان بوحدة العراقيين وتكاتفهم.
جاء ذلك خلال لقائه بجمع كبير من عشائر محافظة ذي قار هنأ هم فيه بالانتصارات المتحققة على عصابات داعش الارهابية، موضحا ان ابناء ذي قار كانوا في طليعة المقاتلين الذين دافعوا عن بلدهم وضحوا بارواحهم لتحقيق الانتصار على داعش.
واضاف ان العراق اصبح عراقا قويا يختلف عن السابق وينظر له العالم باهمية كبيرة.
وتابع :ان العشائر الكريمة سند للدولة، وان هناك توجيهات واضحة من قبل المرجعية الدينية للعشائر بان تكون عونا للدولة من خلال الالتزام بالنظام والقانون وعدم السماح لاصحاب الجريمة المنظمة باستغلالها، وكذلك عصابات الفساد، مؤكدا ان الحكومة لن تسمح للخلافات بان تزعزع الامن.
من جانبه، اكد محافظ ذي قار يحي الناصري ان «المحافظة ناقشت مع رئيس الوزراء عددا من الملفات، ابرزها استثمار مطار الناصرية واكمال مشروع المدينة الصناعية التي ستوفر الالآف من فرص العمل لابناء المحافظة، كما جرى طرح ملف السياحة من خلال تطوير القطاع لاسيما في مناطق الاهوار وانشاء مشاريع ترفيهية وسياحية في تلك المناطق ومشاريع الكهرباء من خلال انشاء محطات كهربائية، فضلا عن اكمال مشروع مجاري الناصرية الكبير، واكمال مستشفى الحروق وكذلك ملف المدارس المتلكئة»، واضاف الناصري ان «تلك المشاريع تحتاج الى تخصيص أموال لاكمالها». 
   

المزيد من المواضيع