معصوم يدعو لملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة

   


14/9/2017 12:00 صباحا

بغداد / الصباح
دعا  رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم الى ملاحقة الخلايا الارهابية النائمة، في حين بعث برقية تعزية الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف دورية عسكرية في مدينة العريش.
وذكر بيان لمكتب رئيس الجمهورية، ان «معصوم استقبل امس الاربعاء قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي امس، واكد اهمية الملف الأمني للعاصمة، لا سيما ان البلاد تخوض حرباً مصيرية ضد تنظيم داعش الارهابي» مشيرا إلى التحسن الأمني الذي تشهده بغداد بفعل الجهود التي تبذلها أجهزة قوى الأمن الداخلي بكافة تشكيلاتها.وشدد رئيس الجمهورية، بحسب البيان، على ضرورة تطوير السبل الكفيلة بانجاز المهام الامنية الملقاة على عاتق قيادة عمليات بغداد من خلال الاهتمام بتطوير خطط وبرامج العمل الميداني بملاحقة الخلايا النائمة وتنشيط الجهد الاستخباري اللازم والعمل على توسيع دائرة مشاركة المواطنين لدعم المنجز الأمني، مبدياً دعمه الكامل لكل ما من شأنه تقوية وتطوير وتوجيه عمل قيادة عمليات بغداد. 
من جانبه استعرض قائد عمليات بغداد، آليات عمل القيادة والخطط الضرورية المتبعة لحماية أمن المواطنين وممتلكاتهم والاستمرار في مكافحة الارهاب ودحره، مشيدا بدعم الرئيس معصوم لقيادة العمليات في عملها على تثبيت الأمن في العاصمة بغداد.
الى ذلك، بعث رئيس الجمهورية امس الاربعاء رسالة تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف دورية عسكرية في مدينة العريش راح ضحيته عدد من أفراد القوات الأمنية.
وذكر معصوم في رسالة التعزية «تلقينا بألم وحزن نبأ استشهاد واصابة عدد من أفراد القوات الأمنية المصرية إثر التفجير الإجرامي الذي استهدف دورية لهم في مدينة العريش» معربا عن «خالص تعازيه للرئيس والشعب المصري الشقيق لوقوع ضحايا نتيجة لهذا التفجير الارهابي”.
   

المزيد من المواضيع