أكراد بابل: نحن جزء من العراق

   


09/10/2017 12:00 صباحا

الحلة / محمد عجيل 
وصفت مواطنة كردية في بابل الاستفتاء الذي جرى في اقليم كردستان يوم  الخامس والعشرين من شهر أيلول الماضي، بانه تنكر للقيم الاخلاقية تجاه الوطن والذي من الواجب علينا  رعايته وخدمته بالشكل الذي يجعله قادراً على العطاء، وقالت جمانة محمد عبد الستار وتعمل مدرسة في تربية بابل والتي سبق لها ان اقترنت بمواطن من اهالي بابل إبان فترة تهجير الاكراد في عهد النظام المباد " ان محاولة الاكراد الانفصال من العراق لا تخدم واقعهم الاقتصادي والاجتماعي وحتى السياسي، حيث عرف العالم على مدار عقود انهم جزء من العراق الواحد الموحد وكان لابد من احترام إرادة وحدة الوطن ورفض محاولة تقسيمه من اجل خدمة اجندات سياسية لأشخاص ودوّل بعينها".  واكدت ان العراق هو الوطن الوحيد الذي يمكنه ان يلملم جراحنا وسبق ان جربنا ذلك في مختلف ظروفنا واكيد ان الاكراد يتذكرون كيف احتضننا اهلنا في الفرات الاوسط والجنوب اثناء حملة تهجيرنا القسري في فترة العقد السبعيني، حيث فتحوا لنا بيوتهم ومنحونا فرص العمل وتصاهروا معنا وانا واحدة من نتاج تلك المصاهرة حيث أنجبت ثلاثة اولاد كلهم يعملون حاليا بالدولة العراقية. 
من جهته قال يحيى سامال كوجق ويعمل مهندسا في شركة حمورابي "ان الاستفتاء يعد تنكرا للقيم الاخلاقية التي تربينا عليها تجاه الوطن الذي احتضننا وعلمنا، حيث أصبحنا بجهوده مهندسين وأطباء وضباطا وكان من الواجب احترام ارادته والدفاع عن حقوقه دون حصر الرغبات والتطلعات في الاقليم الكردي فقط. كما شدد المواطن الكردي عبد الجبار سردار محمد ويعمل في سوق الصفارين على اهمية التمييز بين الانفصالي والمواطن الذي يحب وطنه ويحافظ على تربة أراضيه وقال من دواعي سروري ان أعيش في وطن واحد موحد مثل العراق الذي احتضن جراحنا منذ ازمنة لا اعتقد ان المواطن الكردي يجد هواءً احلى وأنقى من هواء هذا الوطن المعطاء. 
   

المزيد من المواضيع