ناشطة تسخر وسائل التواصل لمساعدة الحيوانات

   


11/10/2017 12:00 صباحا

بغداد/أ ف ب 
في بغداد التي ادمتها سنوات من اعمال العنف القاتلة لا تشكل القطط والكلاب اولوية لسكان العاصمة العراقية إلا ان هذه الحيوانات بات بامكانها الاتكال على صديق وفي جديد يتمثل بوسائل التواصل الاجتماعي.
شكلت اسان عطا الله المصممة على مساعدة هذه الحيوانات، قبل ثلاثة اشهر مع صديقة لها صفحة عبر شبكة “فيس بوك” للتواصل الاجتماعي بعنوان “تبني الحيوانات” تشكل منصة توفر الصور والمعلومات لتكون وسيطا بين اشخاص يرعون حيوانات انقذوها من الشارع وآخرين مستعدين
 لتبنيها.
وتقول هذه الطالبة في كلية الزراعة وهي تلعب مع صغار كلاب في عيادة بيطرية في بغداد “الكثير من الناس يشترون الحيوانات بمبلغ كبير جدا، فلم لا نجلب هذه الحيوانات ونعالجها وننظفها ونجعل الناس تتبناها”.
وتضيف الشابة البالغة 22 عاما “اطلقت المشروع لاني شهدت على سوء معاملة الحيوانات فالناس يذهبون الى حد تسميمها او قتلها”.
وقد اختارت وسائل التواصل الاجتماعي لتنفيذ مشروعها “لانه يصعب على المرأة في مجتمع محافظ ان تنقذ الحيوانات في
 الشارع”.
   

المزيد من المواضيع