الجبوري وحمودي يبحثان سبل الخروج من أزمة الاستفتاء

   


12/10/2017 12:00 صباحا

 بغداد / الصباح
بحث رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري مع نائبه رئيس المجلس الاعلى الاسلامي الشيخ همام حمودي، سبل ايجاد وسائل للخروج من ازمة الاستفتاء.
وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس البرلمان تلقت»الصباح» نسخة منه، ان الجبوري وحمودي «استعرضا مستجدات الاوضاع السياسية في البلد، وسبل التعاون بين الاطراف لحل المشاكل العالقة، وضرورة انهاء حالة التوتر بين الاقليم والمركز ضمن الاطر الدستورية، بما يجنب الشعب العراقي بكافة مكوناته اي خطر او تهديد، كما تم التطرق الى معالجة ازمة النازحين واعمار المناطق وملف المصالحة المجتمعية».
واتفق الجانبان على «اهمية التمسك بالمسارات السياسية ومحاولة ايجاد حلول داخلية لكل المشاكل، والسعي لخلق مناخ مستقر يمكن من خلاله تفعيل جوانب التنمية الاقتصادية».
وفي اطار اخر،  اكد رئيس مجلس النواب ضرورة السعي الى حل المشاكل والتهديدات وكل ما يؤثر في وحدة العراق واستقراره.
جاء ذلك خلال استقباله امس وفد معهد السلام الاميركي، الذي بحث معه مستجدات الاوضاع السياسية والامنية في البلاد والمنطقة.
واشار بيان لمكتب رئيس مجلس النواب تلقت «الصباح» نسخة منه، الى ان «الجانبين بحثا أيضاً «جهود البرلمان في تطويق الازمات التي تعترض العملية السياسية، كما ناقش اللقاء ملف المصالحة المجتمعية ودورها في رأب الصدع وتقريب وجهات
النظر».
وأكد الجبوري ان «التحديات التي تعترض العملية السياسية في البلاد، تتطلب مساعي اضافية وجادة من قبل الجميع لحل المشاكل وبكل السبل الممكنة من اجل تجنيب الشعب العراقي من شماله الى جنوبه المخاطر والتهديدات وكل ما يؤثر في وحدة واستقرار العراق».
وفي ما يتعلق بملف المصالحة، أشار رئيس مجلس النواب الى ان «جهود البرلمان تتجه الى تفعيل مشروع المصالحة المجتمعية خلال المرحلة المقبلة عبر القوانين والتشريعات، خاصة بعد هزيمة داعش الارهابي عبر تكريس لغة الحوار الصريح وطي صفحة الماضي».
وأضاف الجبوري ان «تحقيق المصالحة يبقى ولايزال هدفنا الذي سيساعد كافة الاطراف على تجاوز الخلافات وتغليب لغة العقل ما ينعكس بشكل ايجابي على امن واستقرار
البلاد».
   

المزيد من المواضيع