الحكيم: على الجميع توفير بيئة آمنة للاستثمار

   


13/1/2018 12:00 صباحا

دعا إلى التصدي للنزاعات العشائرية
بغداد/ الصباح
نبه رئيس التحالف الوطني، السيد عمار الحكيم، على أن مبررات تلكؤ وتأخير تقديم الخدمات باعذار بناء العملية السياسية ومحاربة الارهاب، لم تعد كافية للمرحلة المقبلة، بينما شدد على ضرورة ان تكون العشائر العراقية ذراعا لدعم الامن والقانون. واشار الحكيم، خلال كلمة له ضمن جولته في محافظة البصرة، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، تلقته "الصباح"، الى ان "امام العراقيين عملا كبيرا لاستكمال الانتصارات، وذلك ببناء الدولة القوية التي تراعي القانون والتي تأخذ بالعراق الى رحاب المستقبل، وتنتظم فيها السلوكيات مع القانون". 

الحكيم الذي نوه بأن "السلاح المتوفر بين ايدي الناس واستخدامه بالخلافات العشائرية ليست سمة نفتخر بها"، أكد ان "الدولة القوية انما تأتي بمجتمع قوي ومتماسك، والمجتمع القوي يبنى بعشائر متماسكة وكل عشيرة تكون ركيزة اساسية"، مشددا على "ضرورة ان تكون العشائر العراقية ذراعا لدعم الامن والقانون". 
وأوضح رئيس التحالف الوطني ان "الصفة العامة للعشائر هي الالتزام والانضباط، لكن يجب ان يكون هناك تضافر للجهود لتطويق حالات الصراع العشائري في البصرة وميسان التي اصبحت تشكل خطرا على الناس".
إلى ذلك، اشاد رئيس التحالف الوطني، خلال تفقده عوائل الشهداء في محافظة البصرة،  بالدور الذي لعبه اهالي البصرة في المواجهة العسكرية ضد داعش الارهابي، مبيناً ان الارقام تتحدث عن تمثيل عال لاهالي البصرة بين ملبي نداء المرجعية وفي ارقام الشهداء والجرحى.
ولفت الحكيم إلى اهمية رعاية ذوي الشهداء ومنحهم امتيازا في مجالات العمل والدراسة والبعثات الدراسية، مشيراً إلى ان العراق يقطف ثمار صبره بفضل تضحيات ابنائه.

   

المزيد من المواضيع