مصدر أمني لـ {الصباح}: البغدادي أدخل مصحة لداعش

   


12/2/2018 12:00 صباحا

المجرم يعاني تدهوراً صحياً ونفسياً
بغداد / الصباح
نقل رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري، في تصريح لـ "الصباح" شهادات عن تدهور  الوضع  الصحي  والنفسي   للمجرم إبراهيم  عواد  السامرائي الملقب بـ (البغدادي)  وادخاله  مؤخرا  الى مشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية " لتدهور وضعه النفسي"، وكذلك لمعالجته من كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه  منعته من المشي 
بمفرده.  
وأكد رئيس خلية الصقور، أن المجرم البغدادي  ما زال موجودا  في منطقة الجزيرة السورية القريبة من حدودنا، نافياً في الوقت نفسه هروبه إلى منطقة أخرى، وقال: " لدينا معلومات ووثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي لا يرقى اليها الشك، تفيد بأن المجرم البغدادي ما زال حتى اليوم موجوداً بمساعدة معاونيه في منطقة الجزيرة السورية"،  مؤكدا أنه بات  يعيش أيامه 
الأخيرة. 
 ووصف أبو علي البصري حالة المجرم البغدادي بـالخطيرة، وفقا لنتائج المراقبة السرية لخلية الصقور والتحاليل والكشوف المرضية الأخيرة،  فضلا عن إصابته بداء
السكري.
   

المزيد من المواضيع