قادة العرب يباركون انتصاراتنا

   


16/4/2018 12:00 صباحا

 الظهران / إسراء خليفة

اتفق القادة المشاركون في القمة العربية التي انعقدت في مدينة الظهران السعودية، على اهمية مساندة جهود العراق في القضاء على الارهاب، مباركين في الوقت ذاته الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العراقي على عصابات “داعش”.
واختتمت، أمس الأحد، في الظهران بالمملكة العربية السعودية أعمال القمة العربية الـ 29 برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ومشاركة عدد من الرؤساء والزعماء العرب من بينهم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ونوقشت فيها ملفات مهمة أبرزها القضية الفلسطينية وأزمة سوريا وليبيا واليمن والعلاقة مع إيران فضلاً عن جهود مكافحة الإرهاب.
وأكد المشاركون في القمة خلال البيان الختامي، على أن أمن العراق واستقراره وسلامة ووحدة اراضيه حلقة مهمة في سلسلة منظومة الامن القومي العربي، مشددين على دعمهم المطلق للعراق في جهوده للقضاء على العصابات الارهابية، ومثمنين في الوقت ذاته، الانجازات التي حققها الجيش العراقي في تحرير محافظات ومناطق عراقية اخرى من الارهابيين.
كما اكد القادة العرب في البيان الختامي، على الجهود الهادفة إلى إعادة الأمن والأمان إلى العراق وتحقيق المصالحة الوطنية عبر تفعيل عملية سياسية تفضي إلى العدل والمساواة وصولاً إلى عراق آمن ومستقر.
وفي ما يخص الشأن السوري، شدد البيان على ضرورة ايجاد حل سياسي ينهي الازمة السورية، بما يحقق طموحات الشعب السوري الذي يئن تحت وطأة العدوان، وبما يحفظ وحدة سوريا، ويحمي سيادتها واستقلالها، وينهي وجود جميع الجماعات الارهابية فيها. 
   

المزيد من المواضيع