العبادي: باشرنا إجراءات فعلية لتلبية مطالب المتظاهرين

   


18/7/2018 12:00 صباحا

دعا القيادات السياسية إلى تحمل مسؤوليتها إزاء حفظ أمن البلاد واستقرارها 
بغداد / متابعة الصباح
أكد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أننا مع التظاهرات المشروعة البعيدة عن ممارسة العنف، لأنها تمثل صوت المواطن الحقيقي الذي يجب أن يسمعه المسؤول، معلناً مباشرة الحكومة بعدة إجراءات فعلية لتلبية مطالب المتظاهرين، فيما دعا المتظاهرين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية لكشف المندسين «القلائل» الذين يرومون الإساءة للعراق. 
يأتي ذلك في وقت صوّت فيه مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها أمس الثلاثاء، على اطلاق التخصيصات لمحافظة البصرة من البترودولار لتنفيذ اعمال الخدمات، وصرف حصة المحافظة من ايرادات المنافذ الحدودية،  وفي ملف المياه، صوت المجلس على زيادة إطلاق المياه من ناظم قلعة صالح وقناة البدعة لتوفير المياه للمواطنين في البصرة، وكذلك العمل على تأهيل وإنجاز المشاريع المتلكئة، كما صوت المجلس على عدة إجراءات في ملفي الكهرباء وتوفير فرص العمل في البصرة وعموم مدن العراق، وأقرّ المجلس التوصيات بشأن تفعيل (قانون رعاية العلماء)، بالتزامن مع إعداد وزارة المالية آليات لاطلاق مبلغ الـ 3.5 تريليونات دينار التي وجه رئيس الوزراء بتخصيصها للبصرة الى جانب العمل على توفير التخصيصات المالية لعشرة الاف درجة وظيفية لابناء المحافظة.
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي أمس الثلاثاء: “نتابع مطالب واحتياجات المواطنين في جميع المحافظات ونستمع إلى هذه المطالب المشروعة، ولقد وجهنا المسؤولين التنفيذيين بتلبية ما نستطيع تلبيته في الوقت الحاضر من هذه المطالب»، وشدد العبادي، «لقد وجهنا القوات الأمنية بالحفاظ على المواطنين، ومنع أي اعتداء على الممتلكات العامة والخاصة والمؤسسات الحيوية»، وأكد رئيس الوزراء، «أمد يدي إلى كل المتظاهرين السلميين، فنحن نريد سماع صوتكم، ولكن يجب أن تتعاونوا معنا لتسليم المندسين وتقديمهم للقضاء، أولئك الذين يحاولون صنع عداء بين المواطنين المطالبين بحقوقهم وأبنائهم من القوات الأمنية».
إلى ذلك، أفاد بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، تلقته “الصباح”، بأن رئيس الوزراء حيدر العبادي عقد اجتماعاً مع قادة وممثلي الكتل السياسية لمناقشة الاوضاع العامة في البلد، وشددت القوى السياسية، بحسب البيان، “على ضرورة الاسراع في تشكيل لجنة لمتابعة الاجراءات الحكومية بالاصلاحات السريعة لتأمين حلول عاجلة للمشاكل الخدمية والادارية وبما يتصل بضرب الفساد لضمان اداء افضل لمؤسسات الدولة لتلبية حاجات المواطنين الملحة”.
من جانبه، كشف وزير الداخلية قاسم الاعرجي عن اصابة اكثر من 200 بين ضابط ومنتسب في التظاهرات القائمة بعدد من المحافظات العراقية، ودعا المتظاهرين الى اعطاء فرصة للحكومة من أجل توفير مطالبهم بعد وصول رسالتهم، وفي حين أعلنت قيادة عمليات البصرة القبض على متظاهرين “مندسين” من محافظتي ميسان وذي قار والمحافظات الغربية، كشفت قيادة عمليات الرافدين عن اعتقال جميع المتجاوزين على الممتلكات العامة.

   

المزيد من المواضيع