هيئة الحج تبكر في استعداداتها لموسم الحج

   


06/4/2013 12:00 صباحا

استأجرت بنايات مركزية ومطاعم وطائرات وسيارات حديثة للنقل
بغداد ــ قاسم الحلفي
بكرت الهيئة العليا للحج والعمرة استعداداتها لموسم الحج للعام الحالي، كاشفة عن  استئجار بنايات مركزية ومطاعم وحافلات وطائرات لنقل الحجاج العراقيين.
وقال رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة الشيخ محمد تقي المولى لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي) ان الهيئة العليا استعدت مبكرا لموسم حج العام الحالي تلافيا لأي نقص قد يحصل ولتجاوز سلبيات الاعوام الماضية، مبيناً ان الهيئة ارسلت لجانا مختصة الى الديار المقدسة اذ قامت بتأجير مساكن للحجاج على افضل مستوى، علاوة على تأجير مطابخ من الدرجة الاولى واتفقت على المواد الغذائية الاخرى التي ستقدم للحجاج وتم تثبيتها في محاضر اجتماعات مجلس الادارة، مبينا ان وفداً رفيع المستوى برئاسته سيغادر لحضور الاجتماع الدوري السنوي في المملكة العربية السعودية.
ونوه بان حصة العراق من الحجاج للعام الماضي والبالغة 31 الفا و466 حاجا وحاجة، لم يطرأ عليها اي زيادة، مؤكداً ان رفض المملكة العربية السعودية زيادة عدد الحجاج العراقيين جاء بسبب عدم وجود إحصاء سكاني معتمد من الأمم المتحدة، مشيرا الى ان الجانب السعودي ثبت عدد  الحجاج الذين سيسافرون جواً بنسبة 60 بالمئة، بينما سينقل 40 بالمئة بواسطة البر بعد ان تم الاتفاق مع شركة الخطوط الجوية العراقية على نقل الحجاج الى مطار المدينة المنورة في رحلات الذهاب والعودة من مطار جدة.
ولفت المولى الى انه جرى اعتماد طريق (جديدة عرعر) فقط كمنفذ بري لدخول الحجاج، بعد رفض السلطات السعودية مرور الحجاج العراقيين عبر دولة الكويت، اضافة الى رفضه الموافقة على فتح مكتب لمنح تأشيرات الدخول الى الاراضي السعودية في بغداد وأبقى حصر التأشيرات بسفارة المملكة في عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية على غرار المواسم السابقة.
وكشف عن تعاقد الهيئة مع شركات سعودية رصينة لتأجير أسطول سيارات حديثة لنقل الحجاج داخل الاراضي السعودية من مطار المدينة المنورة الى المدينة ومنها الى مكة المكرمة وبالعكس الى جدة، مبيناً ان اسعار الحافلات التي ستنقل الحجاج من موديلات (2011 ــ 2012) وقد رفعت اسعار تأجيرها لضمان راحة الحجاج العراقيين، مشيراً الى ان الهيئة استأجرت 12 بناية مركزية في المدينة المنورة قريبة من المسجد النبوي الشريف لا تبعد سوى 200 متر عن الحرم النبوي الشريف، اما في مكة المكرمة فقد هيأت الهيئة سيارات تنقل الحجاج من اماكن السكن الى الحرم وبالعكس وتعمل هذه السيارات على مدار الساعة، لتسهيل اداء المناسك والشعائر للحجاج العراقيين.
واكد رئيس هيئة الحج ان الهيئة خططت لتنفيذ مشروع بناء ابراج سكن كبيرة تخدم الحجاج والمعتمرين على مدار السنة بعد ان تم الاتفاق مع  جهة مستثمرة سعودية تملك الارض  على استثمارها بطريقة المساطحة، اضافة الى وجود اتفاقات مبدئية مع شركة انكليزية رصينة لتنفيذ المشروع، بيد ان اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء لم توافق عليه، بسبب عدم وجود تفهم للفائدة من المشروع، مؤكداً ان العراق لن يدفع اموالا في هذا المشروع إنما يقوم بتأجير للأبراج بكلفة تصل الى 40 بالمئة من كلفة السكن ليحقق تخفيضا لكلفة الحج.
وبخصوص اليات اجراء القرعة اكد ان الحجاج الذين سيذهبون لأداء شعائر الحج ستكون اخر وجبة من القرعة التي أجريت منذ العام 2008، وبعد نهاية الموسم الحالي سيحدد موعد لبدء تسجيل جديد للتنافس على اداء مناسك الحج، منوهاً بان توزيع الحصص على المحافظات سيؤخذ عبر احصائيات وزارة التخطيط التي ستعتمد البطاقة التموينية واجراءات اخرى، مبيناً ان القرعة ستجري في كل محافظة على حدة بواسطة مكاتب الهيئة فيها وإشراف هيئة النزاهة ومجلس المحافظة ونواب المحافظة في البرلمان، كما ستقوم الهيئة بالإشراف العام على القرعة التي ستجرى بواسطة الحاسوب.
وبشأن رحلات اداء مناسك العمرة، اوضح المولى انه تم الاتفاق مع شركة الخطوط الجوية العراقية على ان تكون هي الناقل الحصري بعد تلكؤ شركات من القطاع الخاص من الأردن وسوريا، لاسيما بعد امتلاك الخطوط الجوية العراقية لأسطول كبير من الطائرات وحافظت على مواعيد الإقلاع، مطالباً وزارة النقل بتفعيل هذا الجانب بعد التأكد من راحة المعتمرين خلال مغادرتهم عبر طائرات الخطوط الجوية العراقية.
   

المزيد من المواضيع