الصحة تستعد لتشغيل 20 مختبرا متنقلا لفحص المواد في المنافذ الحدودية

   


31/8/2013 12:00 صباحا

بغداد ـ علي موفق
هيأت وزارة الصحة المستلزمات الفنية لتنصيب 20 مختبرا متنقلا لفحص المواد الغذائية في المنافذ الحدودية، داعية الجهات المعنية الى انشاء مخازن نظامية لتسهيل اجراءات دخول تلك المواد.  
وقال معاون مدير دائرة الصحة العامة في الوزارة الدكتور محمد جبر لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي) ان الالية المتبعة حاليا من قبل الجهات المعنية تتضمن تقسيم العينات المأخوذة من المواد الغذائية المستوردة على ثلاثة اقسام وارسالها الى مختبر الصحة العامة المركزي وفروعه المنتشرة في المحافظات للتأكد من خلوها من الملوثات البكتيرية والكيمياوية والى جهاز التقييس والسيطرة النوعية لمطابقة تلك المواد مع المواصفات القياسية العراقية وقسم الوقاية من الاشعاع في وزارة البيئة لضمان خلوها من بقايا الاشعاع، مشيرا الى انه بعد جمع نتائج الفحوصات كافة والتأكد من صلاحيتها تطلق تلك المواد بشكل رسمي الى الاسواق.
واضاف ان نقل المواد الغذائية من المنافذ الى مخازن التجار يجري بعد استكمال جميع الاجراءات المطلوبة في المنافذ الحدودية ابرزها التاكد من المواد وصلاحيتها للاستهلاك البشري وشهادة المنشأ، ومن ثم تقوم فرق الرقابة الصحية في بغداد والمحافظات بسحب عينات عشوائية منها وعدم السماح باطلاقها لحين اجراء الفحوصات المطلوبة عليها والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري واستحصال الموافقات الاصولية من الوزارة.  
ونبه على الافتقار الى وجود مخازن اصولية في المناطق الحدودية مع عدم وجود مختبرات لغرض فحص المواصفة والتلوث الاشعاعي في المناطق الحدودية، لافتا الى وجود خطة لدى الوزارة تقضي بنصب مختبرات متنقلة لفحص المواد الغذائية في المنافذ الحدودية الا ان هذا الامر يحتاج الى انشاء مخازن في جميع المنافذ.
واوضح جبر ان قسم الرقابة الصحية يرسل بشكل دوري فرق عمل متخصصة بمتابعة عمل المنافذ الحدودية وتطبيق قرارات الهيئة الاستشارية للاغذية وتشديد الرقابة الصحية على المواد الغذائية والاستهلاكية الداخلة الى البلاد، حيث تم مؤخرا ارسال فرق الى منفذ (ربيعة) في محافظة نينوى ومنفذ (الشيب) في محافظة ميسان ومنافذ الشلامجة وابو فلوس والمعقل وام قصر وخور الزبير وصفوان في محافظة البصرة.
في ذات السياق، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور زياد طارق في بيان صحفي: ان الوزارة مستمرة بتهيئة المستلزمات الفنية واللوجستية لتأمين (20) مختبرا متنقلا لفحص المواد الغذائية التي تدخل البلاد عبر المنافذ الحدودية، معربا عن امله بقيام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ومركز الوقاية من الاشعاع في وزارة البيئة بتفعيل عملهما وفتح فروع لهما في المحافظات ذات المنافذ الحدودية وان تقوم الهيئة العامة للجمارك بانشاء مخازن نظامية (مبردة ومجمدة واعتيادية) لخزن المواد الغذائية فيها.
واوضح ان الوزارة قامت بجميع الاجراءات بالتنسيق مع وزارة الداخلية لعمل المختبرات المتنقلة كخطوة أولى، يتبعها انشاء مختبرات ثابتة في جميع المنافذ الحدودية بحسب قرار الهيئة الاستشارية لسلامة الاغذية المرقم 169 لسنة 2011.وكانت وزارة الصحة قد اكدت وجود توجه لتكون هي الجهة المسؤولة على عملية فحص جميع المواد الغذائية التي تدخل البلد عبر المنافذ الحدودية من خلال استيراد ونصب مختبرات متنقلة في تلك المنافذ وربطها بنظام الكتروني مركزي في الوزارة لتتمكن من معرفة نتائج الفحوصات بصورة اسرع.
   

المزيد من المواضيع