السبت - ملحق علوم

الاحد - ملحق فنون

الاثنين - ملحفق اسرة

الثلاثاء - ملحق ديمقراطية

الثلاثاء - ثقافة شعبية

الاربعاء - ملحق ادب

الخميس - شمس الصباح

   

العراقية الانتخابية

   

الكاتب: محمد عبد الجبار الشبوط

03/4/2014 12:40 صباحا

 محمد عبد الجبار الشبوط
منذ اليوم الاول لبدء الحملات الانتخابية، اطلقت شبكة الاعلام العراقي لأول مرة في تاريخها، القناة العراقية الانتخابية، وهي قناة مؤقتة متخصصة ببث اعلانات المرشحين المجانية، اضافة الى حزمة من البرامج المنوعة المتعلقة بالانتخابات التشريعية المقررة في نهاية هذا الشهر.
وتأتي هذه الخطوة تجسيدا وامتثالا للواجبات والمهام الملقاة على عاتق الشبكة بموجب الامر 66 وهو النص القانوني الوحيد الذي ينظم عمليات الشبكة حتى الان والذي ينص على ان الشبكة "مؤسسة مستقلة مكلفة بنشر المعلومات وفقا لهذا الامر". كما ينص الامر على ان الشبكة تعمل بموجب "التزام قانوني للترفيه عن جميع شرائح المجتمع العراقي وتثقيفه وتقديم المعلومات له عن مجموعة عريضة من القضايا المتنوعة والتطورات والاحداث والظواهر داخل البلاد وخارجها" بما في ذلك "تأمين النقاش المفتوح والحر حول قضايا تهم الجميع" اضافة الى التزام الشبكة بتقديم "برامج من شأنها تسهيل وتشجيع المواطنين على المشاركة في العمليات الديمقراطية، بما في ذلك البرامج المتصلة بالحملات السياسية".
وفي هذا السياق، خصصت الشبكة، مساحة متساوية لجميع المرشحين لتقديم انفسهم للجمهور، وعرض افكارهم وبرامجهم، سواء في التلفزيون او الاذاعة او الجريدة. ويمكن للمرشحين ان يقدموا انفسهم باي من اللغات المعتمدة في الدستور، وهي العربية والكردية والتركمانية والسريانية والارمنية. وما دامت الدعاية الانتخابية تتم وفق المعايير والضوابط المعتمدة من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وهيئة الاعلام والاتصالات، فانه لا يحق للشبكة ان تحرم اي مرشح من فرصة تقديم نفسه الى الجمهور، ذلك الا من حرم نفسه، بارادته ، من هذه الفرصة المجانية الذهبية. وانما اقول ذهبية لأن العراقية هي القناة المشاهدة الاولى في العراق، وهي ذات الجمهور الاعرض والاوسع، حسب اخر استطلاعات المشاهدة العالمية.، كما ان "الصباح" هي الصحيفة الاكثر انتشارا في العراق بموجب ارقام بورصة التوزيع المعلنة والمعروفة. وبهذا تواصل الشبكة مهمتها الاعلامية الوطنية بكل حيادية وموضوعية وانصاف موفرة للجمهور الفرصة المناسبة للاطلاع والمتابعة والنقاش بدون تحيز.
   

المزيد من المواضيع