79 الف دولار ثمن جائزة اوسكار منحت في عام 1942

   


25/6/2014 10:45 صباحا

نيويورك – رويترز
بيعت جائزة أوسكار لأفضل اخراج فني فاز بها فيلم (ماي جال سال) المنتج عام 1942 مقابل 79 ألفا و200 دولار في مزاد في رود ايلاند، وهو ما يمثل أكثر من ضعف أعلى قيمة تقديرية لها قبل البيع.
واشترى شخص من كاليفورنيا لم يكشف عن اسمه التمثال الذهبي عبر الهاتف في وقت متأخر يوم الاثنين. وكانت دار مزادات برياربروك تتوقع بيع التمثال بما بين خمسة آلاف إلى 30 ألف دولار خلال المزاد الذي اتيحت المشاركة فيه عبر الانترنت أيضا.
ويشمل الثمن قيمة قسط التأمين الذي دفعه المشتري.
وقالت نانسي تومبسون مالكة دار المزادات لرويترز إن تماثيل "الأوسكار سلعة نادرة جدا. ليس متاحا منها الكثير."
وباع التمثال وريث لجوزيف سي. رايت الذي فاز بالجائزة عن الفيلم الذي قامت ببطولته ريتا هيوارث وفيكتور ماتيور.
وقالت تومبسون إنه ربما جرى بيع أقل من 200 تمثال للأوسكار منذ أول حفل لتوزيع جوائز الأوسكار عام 1929 .
ونادرا ما تطرح جوائز الأوسكار للبيع في مزادات لأن أكاديمية فنون وعلوم السينما التي تستضيف حفل الأوسكار السنوي تشترط منذ عام 1950 على الفائزين توقيع اتفاق يلزمهم وورثتهم بعدم بيع الجوائز قبل منح الاكاديمية خيار شرائها مقابل دولار واحد.
وتوفي رايت عام 1985 عن 92 عاما، وكان فاز بالأوسكار قبل بدء سريان الاتفاق.

   

المزيد من المواضيع