مختص: إدارة المخاطر تعزز الاستقرار النقدي للعملة

   


16/8/2014 12:00 صباحا

يوفر مراقبة دقيقة لأداء المحافظ الاستثمارية
بغداد – حسين ثغب التميمي
اكد مختص بالشأن المصرفي على اهمية  ادارة المخاطر في الحفاظ على العمليات المصرفية المختلفة التي يتبناها البنك المركزي في تعاملاته المختلفة.وقال سمير النصيري: ان ادارة المخاطر التي تبناها البنك المركزي العراقي باستخدام اختبارات الضغط تأتي لتعزيز الاستقرار النقدي وتحقيق اهداف المركزي من خلال ادارة سليمة للاحتياطات وللمخاطر التي من الممكن ان تتعرض لها جميع عمليات البنك بشكل خاص والقطاع المالي والمصرفي بشكل عام، مبينا انه في نهاية العام 2011 تم استحداث ادارة متخصصة للمخاطر للمساعدة في تحقيق اهداف البنك وقد تم خلال نفس العام اعداد برنامج عمل كامل لهذا القسم وفقا لافضل المعايير الدولية.
واضاف خلال حديثه في ندوة اقتصادية حضرتها (الصباح) انه في نهاية العام 2012 بدئ التنفيذ الفعلي لبرنامج ادارة المخاطر على احدى مديريات البنك المركزي العراقي وشرع قسم ادارة المخاطر بتطوير اليات جديدة لم تعتمد من قبل عن طريق اعداد مجموعة من العمليات الدقيقة لمراقبة اداء المحافظ الاستثمارية ومراقبة الانحراف عن الحدود والمعايير واجراء الاختبارات اللازمة للتوقع والتنبؤ بالمخاطر المحتملة باستحداث برنامج خاص يسهل التوقع بمخاطر (اسعار الصرف ومخاطر الائتمان) واستحداث طرق لقياس مخاطر اسعار الفائدة على موجودات البنك المركزي من الاوراق المالية الحكومية وذلك باستخدام تحليل الفترة والفترة المعدل وقياس الانحراف عن الحدود والمعايير والاتفاقيات المصرفية وقياس الارتباط بين العملات عن طريق برنامج الاكسل.اما عن مشروع تطوير انظمة الدفع بالتجزئة والمفتاح الوطني فقد قال النصيري ضمن مجال تطوير انظمة الدفع بالتجزئة والمفتاح الوطني والدفع عن طريق الموبايل ولغرض تهيئة البيئة المتكاملة (RFP) لهذا المشروع الحيوي حيث تم تشكيل لجان لتحليل العروض وانجاز طلبات تقديم العروض للشركات العالمية المتخصصة التي ترغب في المشاركة في المشروع علما انه تم وضع الاطر القانونية الخاصة بالمشروع من خلال اعداد التعليمات القانونية الخاصة بنظم المدفوعات وتنظيم عمل مزودي خدمات الدفع الالكتروني وتمت المباشرة بتنفيذ المشروع خلال العام 2013  وحسب جداول زمنية وضعت لهذا الغرض لينطلق النظام.وبين ان القطاع المصرفي يعتبر دعامة اساسية لبناء اقتصاد وطني حر يقوي من دعائم الدولة العراقية ويدفع بها نحو عملية النمو والاستقرار الاقتصادي اذا كانت الاسس في بناء هذا القطاع قوية ومتينة وقائمة على التخطيط العلمي وزاخرة بالكفاءة والخبرة والثقة بالقدرات الوطنية الخلاقة خاصة اذا استطاع هذا القطاع ان يسهم في خطط التنمية والاستثمار على صعيد البناء والنمو الاقتصادي.
   

المزيد من المواضيع