الاكتناز والادخار

   


30/9/2014 12:01 صباحا

بغداد - مصطفى الهاشمي
دعا الخبير الاقتصادي الدكتور مظهر محمد صالح الى تنشيط السوق المالية من خلال اطلاق التداول بحقوق الدين عبر سندات تصدرها وزارة المالية الى جانب حوالات الخزينة.
واوضح صالح في تصريح لـ(الصباح) ان ما يتم تداوله في سوق العراق للاوراق المالية هو سندات ملكية وليس سندات دين ، مبينا ان التداول على هذين النوعين من السندات سوياً سيؤدي الى تنشيط البورصة ويخدم الاقتصاد المحلي بصورة اكبر. مؤكدا ان اطلاق مثل هذا التداول سيؤدي الى تنشيط حركة الاموال والحركة في سوق العراق للاوراق المالية.
ولفت الى ان العراق يفتقد الى صناع السوق المالية كما انه بالامكان الاستعانة بالخبرات الدولية في هذا المجال، لانه من الضروري التوسع في هذا الجانب وصولا الى الادخارات واكتنازات الجمهور اذ توجد مبالغ كبيرة مودعة لدى البنوك لا يجري استثمارها بالصورة الصحيحة .
كما اشار الى انه بالامكان اصدار سندات سيادية بنوعين الاول يباع بسعر خصم والثاني يباع بسعر فائدة وكلاهما يؤديان الغرض نفسه من حيث التداول في سوق العراق للاوراق المالية.
   

المزيد من المواضيع